دي مايو: ايطاليا محاور مميز لحكومة الوحدة الوطنية الليبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أشار وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو الى أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية تعتبر ايطاليا “محاورا مميزا” لها، منوها بأهمية زيارة رئيس الوزراء ماريو دراغي لطرابلس أمس الثلاثاء.

ولفت دي مايو، الذي رافق دراغي في الزيارة الخارجية الاولى له كرئيس للحكومة الايطالية، الى أن “ليبيا كانت قبل عام دولة في حالة حرب”،  اما اليوم فهي “بلد يتجه نحو الاستقرار بفضل عملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة”.

وأضاف في تصريحات اذاعية صباح الاربعاء “لأول مرة منذ سنوات عديدة هناك حكومة موحدة “. وقال، في اشارة الى الجدل الذي اثارته تصريحات دراغي أمس والتي أعرب فيها عن رضا بلاده عن جهود ليبيا في ادارة تدفقات المهاجرين، “البلد المستقر هو البلد الذي سيواجه أيضًا جميع القضايا الحرجة السابقة”. وأردف “وأيضًا لمعالجة القضايا المتعلقة بحماية حقوق الإنسان، وكل ما يتعلق بإدارة تدفقات الهجرة ، لدينا أخيرًا محاور مؤسسي يمثل ليبيا بأكملها. الآن دعونا نمنح أنفسنا الوقت لمعالجة جميع القضايا”، مشددا على أن ” قضية حقوق الإنسان لا يعلى عليها أي شيء آخر”، وهي مسألة “مرتبطة باستقرار المنطقة ” بأسرها.