الاتحاد الأوروبي: حاجة ملحة لوضع الاتفاق النووي الايراني على الطريق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد الاتحاد الأوروبي أن جميع الأطراف المنخرطة في العمل لإحياء الاتفاق الموقع بين مجموعة 5+1 وايران بشأن ملف الأخيرة النووي عام 2015، تتقاسم الشعور بالحاجة الملحة لتحقيق الهدف وتتمتع بالجدية في العمل.
جاء هذا “التقييم” من قبل الاتحاد بوصفه منسقاً للاتفاق وراعياً للعمل الدبلوماسي الجاري حالياً لتأمين عودة الولايات المتحدة الأمريكية للصفقة الدولية التي انسحبت منها أحادياً عام 2018، وكذلك لدفع ايران إلى التخلي عن خروقاتها المتعددة لها.
وكان اجتماع أعضاء اللجنة المشتركة الخاصة بتنفيذ الاتفاق الذي عُقد الثلاثاء الماضي في فيينا على مستوى نواب وزراء الخارجية قد تمخض عن تشكيل لجنتين الأولى تختص بتنفيذ الاتفاق والثانية بدراسة إمكانية رفع العقوبات المفروضة على ايران.
وحول عمل اللجنتين، أكدت المتحدثة باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، أن المشاركين فيهما سيقدمون تقرير لنواب وزراء خارجية الدول المتبقية في الاتفاق كلما حصل تقدم، منوهة بوجود اتصالات منفصلة مع الولايات المتحدة الأمريكية.
وتابعت نبيلة مصرالي: “الجميع يريد الاستفادة من الفرصة الدبلوماسية المتاحة والهدف واضح هو ضمان العودة إلى تنفيذ الاتفاق بشكل كامل وفعلي ومن قبل جميع الأطراف”.
وأبدت المتحدثة تحفظاً على الإعلان عن إمكانية عقد اجتماع قادم على مستوى وزراء خارجية الدول المتبقية في الاتفاق والممثل الأعلى للأمن والسياسية الخارجية في الاتحاد.
هذا ولم تؤكد المتحدثة أو تنف الأنباء الواردة عن التحضير لاجتماع آخر في فيينا لممثلي الدول المتبقية في الاتفاق على مستوى نواب وزراء الخارجية يوم غد الجمعة.