مهرب بشر: المهاجر الذي لا يمتلك مالاً يُقتل وتُباع أعضائه

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

BarconeImmigratiباليرمو – قال مهرب بشر تائب إن “المهاجرين الذين لم يكن بحوزتهم المال اللازم لرحلة العبور بالقارب الى ايطاليا، يتم قتلهم وبيع أعضائهم لبعض المصريين من محترفي هذه التجارة”.

وقالت قوات الشرطة الإيطالية إن “هذه الحقيقة الدرامية التي تقشعر لها الأبدان، أماطت الستار عنها عملية (غلاوكو3) الأمنية”، التي “نُفذّت فجر الاثنين بناء على أمر من المدعي العام في باليرمو، وتمخضت عن اعتقال 38 شخصا”.

وسرد هذه التفاصيل عن تجارة الإعضاء المزعومة، مصدر قضائي شارك بعملية (غلاوكو3)، التي قادت إلى اعتقال 24 شخصا، وساعدت هيئة قضاة باليرمو على تسليط الضوء على عمليات الاتجار بالبشر.

وأضافت المصادر ذاتها أن “المهرب التائب يدعى نورالدين وهابربي عطا (32 عاما)، وهو أريتري قُبض عليه عام 2015″، وقد “قرر بعد إلقاء القبض عليه الاعتراف بكل شيء عن عمليات الاتجار بالبشر”، وذلك “في إطار التحقيق الذي اجراه نائب المدعي العام ماوريتسيو سكاليا، وممثلي النيابة جيري فيرارا وكلاوديو كاميليري وأنّاماريا بيكوتسي”.

وتابعت أن عطا قال في التحقيق “قررت التعاون مع القضاء لأن هناك الكثير من القتلى”، وبشكل خاص “أولئك الذين قضوا قبالة سواحل لامبيدوزا في 3 تشرين الأول/أكتوبر 2013، وكثيرين غيرهم ممن لا صلة لي بوفاتهم”.

وخلص عطا بالتأكيد “أذكر بالتحديد أن القتلى الذين يعلن عنهم لا يمثلون إلا جزءاً صغيراً من العدد الحقيقي”، لدرجة أن “80% من الأسر الاريترية أصبح لديها ضحايا بسبب الهجرة”.