الخارجية المصرية: سياسة القيادة التركية متخبطة إقليميا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مبنى وزارة الخارجية المصرية في القاهرة
مبنى وزارة الخارجية المصرية في القاهرة

القاهرة-صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بأن بلاده “هي التي لديها تحفظات على التعامل مع القيادة التركية التي تصر على تبنى سياسات متخبطة إقليميا”، حسبما جاء في بيان

جاء ذلك في تعقيب على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، والتي اعتبر فيها انه ليس لبلاده “مشكله مع الشعب المصري ولكن مع قيادته”، كما انتقد أحكام قضائية صدرت بحق جماعة الاخوان المسلمين في مصر.

وذكّر المتحدث باسم الخارجية، أحمد أبو زيد “الجانب التركي بضرورة ألا يغيب عن ذهنه أن الشعب المصري هو الذي اختار قيادته في انتخابات حرة وديمقراطية”، في إشارة  للانتخابات الرئاسية العام 2014 والتي أسفرت عن فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وراى أبو زيد أنه “من المهم التذكير دائما بأن احترام إرادة الشعوب هو نقطة الانطلاق لإقامة علاقات طبيعية بين الدول، وهي الحقيقة الي ما تزال غائبة عن البعض”.

وتوترت العلاقات بين القاهرة وانقرة في أعقاب عزل الجيش للرئيس الأسبق، المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسي، في تموز/يوليو 2013، وهي الخطوة التي اعتبرتها تركيا “انقلابا عسكريا”.

ولقد انتقدت القاهرة مرارا التصريحات التركية المنتقدة لـ”النظام القمعي” في مصر،  ووضعت “الاعتراف بشرعية ثورة 30 حزيران/يونيو وما نتج عنها من مؤسسات” شرطا لتطوير العلاقات الثنائية.