أسقف ايطالي يحذر من “القراءة الأصولية” للإنجيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المونسنيور نونتسيو غالانتينو
المونسنيور نونتسيو غالانتينو

روما – ندد أسقف ايطالي بأن هناك نموا متزايدا لـ”قراءة أصولية للإنجيل”. في اشارة الى الاعتداء أمس في بلدة سان بِنِديتّو ديل ترونتو (جنوب)، ضد بائعي زهور بنغاليين وضربهما لأنهما لا يعرفان الإنجيل.

وحذّر الأمين العام لمجلس الأساقفة الايطاليين المونسنيور نونتسيو غالانتينو من “بعض الواعظين في الكنيسة”، فإزاء “القراءة الأصولية للقرآن من قبل بعض المسلمين، بدأت تبرز قراءة أصولية أيديولوجية للإنجيل”، لدرجة “الوصول الى ما أقدم عليه شابان على كورنيش دي آسكولي في سان بِنِديتّو ديل ترونتو”، حيث “أوسعا اثنين من بائعي الزهور البنغاليين ضربا لأنها لم يكونان قادرين على تلاوة الإنجيل”.

وعلى نطاق أعمّ، تحدث المونسنيور غالانتينو عن محنة المهاجرين، مثيرا الإنتباه الى انتقاء الكلمات فـ”الأسلوب الذي يستخدم بعض الكلمات، كالغزو لوصف حالات الطوارئ وأزمات الهجرة، لا يساعد بالتأكيد على معالجة صحيحة للتغيّرات الجارية”، بل “يسهم إلى حد ما، بتشويه المعطيات الحقيقية ويوسع الفجوة بين التصور والواقع عن الهجرة”.

وتابع الأسقف أنه “مقارنة بعصور أخرى خطتها الهجرة، تميّزت هذه المرحلة بعنصر جديد يتمثل بالحضور القوي للإسلام”، واختتم بالقول إن “التأويل الأصولي للإسلام، الذي يقوم عليه الإرهاب، يؤخر إن لم يستثنِ، إمكانية عيش تجربة مع الإسلام المعتدل”.