بلجيكا تؤكد وجود حالة تجسس في سفارتها بأنقرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت وزارة الخارجية البلجيكية ما تم تداوله من أنباء حول اكتشاف أدوات تجسس في داخل سفارة البلاد في العاصمة التركية أنقرة.
وأشار المتحدث باسم الخارجية البلجيكية، إلى أن السلطات المختصة فتحت تحقيقاً في الموضوع بعد أن تم تحديد هوية شخص مشتبه به في هذه العملية، وأن الدولة البلجيكية تقدمت بشكوى للأتراك حول هذا الموضوع.
ويتعلق الأمر، حسب تصريحات ووتر بيلس، بـ”حادث أمني” وقع داخل السفارة في 11 أيار/مايو الماضي تم على أثره اكتشاف وجود حالة تجسس.
ومضى المتحدث قائلاً: “تم ضبط تسجيلات وفيديوهات وملفات صوتية في أماكن مختلفة من السفارة، والآن علينا الانتظار لرؤية مجريات الأمور”.
ولم يعط المتحدث مزيداً من التفاصيل حول مضامين التسجيلات، وذلك “حرصاً على سلامة التحقيقات”، وفق كلامه.
هذا وكانت عدة وسائل اعلام أفادت بأن المشتبه به في هذه العملية ما هو إلا حارس في السفارة ويعمل بها منذ عدة أشهر، مشيرة إلى أن الرجل معتقل وقد أقر بفعلته.
لكن الخارجية البلجيكية لم تؤكد أو تنف هذه المعلومات.