مصدر: الاتحاد الاوروبي جاهز للمساهمة ببعثة مراقبة وقف اطلاق نار في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعاد مصدر دبلوماسي أوروبي التأكيد على ان الاتحاد جاهز للمساهمة في تقديم المساعدة على مراقبة وقف اطلاق النار في ليبيا.
وأشار المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أن موضوع ارسال بعثة على هذا الشكل يبقى بيد الأمم المتحدة، راعية العملية السياسية في ليبيا، معلنا استعداد التكتل الموحد “لتقديم المساعدة في حال طلبت الأمم المتحدة أو السلطات الليبية ذلك”، وفق كلامه.
ونوه المصدر بالوجود الأوروبي في ليبيا والداعم لمسيرة العملية السلمية في البلاد، وذلك عبر بعثة تدريب الشرطة وعملية ايريني البحرية.
وأوضح أن عملية ايريني ليست معنية فقط بمراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بحظر توريد السلاح لليبيا، بل بتدريب خفر السواحل الليبي أيضاً، حيث “نأمل أن يتم الشروع بهذا العمل في اقرب وقت ممكن”.

وكان المبعوث الاممي إلى ليبيا، يان كوبيش قد أعلن أمس الاثنين أن نشر المجموعة الأولى من مراقبي الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار لا يزال جاريا، وقد تم تحديد مرافق مؤقتة في سرت. وتوقع في كلمة أمام الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية دول جوار ليبيا في الجزائر، ارسال المجموعة، “إذا سمحت الظروف، خلال الأسابيع المقبلة لدعم آلية رصد وقف إطلاق النار”.

واضاف، حسبما نقلت عنه بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا، “لضمان السير التدريجي نحو التنفيذ الكلي لاتفاق وقف إطلاق النار، تعتزم اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) إعداد خطة عمل لانسحاب متسلسل ومرحلي قابل للتحقق منه، بدءا من انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب”، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو “التشاور بشأن هذه الخطة مع الشركاء الدوليين المعنيين وطلب دعمهم وتعاونهم”.