مسؤول بلجيكي: فرض الشارة الخضراء في بروكسل رهن بتطور مؤشرات الوباء بالمدينة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- اكد وزير الصحة في الحكومة المحلية في مدينة بروكسل آلان مارون، أن إبراز الشهادة الصحية (الشارة الخضراء) الخاصة بوباء كوفيد-19 سيصبح إلزاميا لدخول العديد من الأماكن بالمدينة في حال استمرت مؤشرات الوباء بالإرتفاع.
وجاءت تصريحات مارون، تعليقاً على انتشار أنباء تفيد بأن السلطات الصحية المحلية في مدينة بروكسل تعتزم فرض الشارة الخضراء على الراغبين بدخول المطاعم ودور السينما والمشاركين في العديد من الفعاليات اعتباراً من الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.
وشدد الوزير على أن الأمر مرتبط بتطور حالة الوباء في المدينة، التي لا تزال نسبة من تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا فيها أقل من باقي مناطق البلاد.
في سياق متصل، أكدت السلطات الصحية المحلية أن الإجراءات التي اتخذت منذ أسبوع لتكثيف حملات التلقيح ضد الوباء في العاصمة لم تؤت ثمارها، حيث “لم نتمكن حتى الآمن من بلوغ الهدف ولكن الوقت لا زال مبكراً للحديث عن الفشل”، حسب مصادر صحية محلية.
وكانت السلطات الصحية المحلية افتتحت مراكز للتلقيح في العديد من مراكز التسوق، كما أنها سيرت حافلات لتقديم اللقاح لمن يرغب من المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاماً في مختلف بلديات المدينة.
هذا وتفرض السلطات البلجيكية على من تجاوزا السادسة عشرة من  عمرهم ابراز الشهادة الصحية لدى دخولهم إلى أماكن التجمعات الكبيرة وكافة التظاهرات التي تضم أكثر من 200 شخص في الداخل و 500 في الخارج.