دي مايو يلتقي المشري ويجدد دعم إيطاليا للسلطات الليبية المؤقتة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
صورة لقاء دي مايو-المشري (موقع المجلس الاعلى للدولة الليبية- فيسبوك)

روما- استقبل وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو اليوم الاربعاء رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية، خالد عمار المشري.

وأشارت مذكرة بهذا الصدد، إلى أن الوزير جدد خلال اللقاء الذي جرى في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة روما “دعم إيطاليا لتحقيق الاستقرار في البلاد”، مؤكدا “التصميم على التعاون مع السلطات المؤقتة ومع جميع مفاصل الدولة الليبية لدعم المراحل المقبلة من العملية السياسية، والتي سيكون فيها المجلس الأعلى للدولة مدعو للعب دور حاسم وبناء”.

ونوه رئيس الدبلوماسية الايطالية بـ”ضرورة تحديد القاعدة الدستورية والقانونية للانتخابات وإقرار قانون الانتخابات، بحيث يمكن إجرائها في الموعد المحدد في 24 كانون الاول/ديسمبر المقبل، بما يسمح للشعب الليبي الاعراب عن صوته من خلال صناديق الاقتراع”.

كما شدد دي مايو على “الحفاظ على النتائج المهمة التي تحققت حتى الآن في مجال الأمن من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5، ولا سيما إعادة فتح الطريق الساحلي سرت – مصراتة وإطلاق سراح السجناء”، مذكّرا بـ”ضرورة تحقيق التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، بدءا بانسحاب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من البلاد”.

كما أكد الوزير دي مايو “التزام إيطاليا بدعم عملية المصالحة الليبية الداخلية”، وعلى المستوى الثنائي “الرغبة في تعزيز عملية إعادة إطلاق الشراكة الإيطالية-الليبية”.

كما تمت الإشارة خلال اللقاء إلى “أهمية الموافقة (البرلمانية) على الميزانية الموحدة لعام 2021 ، وهي ضرورية للسماح للحكومة بتنفيذ أجندة الإصلاح والتنمية والاستجابة للحاجة إلى تحسين الظروف الاجتماعية وإعادة إطلاق الأنشطة الاقتصادية”.