دي مايو: الوضع الافغاني يظهر أن خطر تنامي التطرف لا يزال حقيقيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بولونيا- اشار وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو اليوم الاثنين إلى أن “الوضع في أفغانستان يظهر أن خطر التطرف المتنامي لا يزال حقيقيا ويتطلب استجابة دولية منسقة.”

وقال مخاطبا ندوة حول الحوار بين الاديان في مدينة بولونيا (شمال-وسط)، ضمن حلقة نقاش عن السياسة الخارجية والديانة، إن” إيطاليا ملتزمة بهذا التنسيق مع جميع الشركاء، بما في ذلك في إطار رئاسة مجموعة العشرين”، مشيرا إلى أنه اقترح أن تكون المجموعة “منصة شاملة للحوار حول الملف الأفغاني”.

ورأى رئيس الدبلوماسية الايطالية أنه “يجب أن تكون أولويتنا الاستمرار في ضمان المساعدة للشعب الأفغاني والحفاظ على الإنجازات التي تحققت على مدار العشرين عامًا الماضية، لا سيما في مجال حقوق الإنسان والحريات المدنية. وستكون مساهمة الزعماء الدينيين في العالم في هذا الجهد أساسية”.