أبرشية روما تدعو ليوم صوم وصلاة لأجل أفغانستان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المونسنيور جانبييرو بالمييري

روما – دعت أبرشية روما جميع رعاياها إلى تذكّر إخوانهم الأفغان، وبشكل خاص النساء، في يوم مكرس للصوم والصلاة.

وأعلنت أبرشية العاصمة أنه “عند الساعة التاسعة من مساء بعد غد الأربعاء، تقام أمسية صلاة في رعية القديسين فابيانو وفينانتسيو برئاسة رئيس الأساقفة المونسنيور جانبييرو بالمييري، تتخللها شهادة للأب جاني سكاليزي، ، رئيس بعثة (يوريس) الإرسالية في أفغانستان، الذي كان مبشراً لفترة طويلة في البلاد وعاد إلى إيطاليا بعد استيلاء حركة (طالبان) عليها”.

وقال الأسقف نفسه في الرسالة بعثها إلى الجماعة الأبرشية في الأيام الأخيرة، إنه “بهذا، تلبي الأبرشية النداء الذي أطلقه البابا فرنسيس في الأيام الأخيرة”. وكتب: “تتم نصب أعيننا جميعًا مأساة الشعب الأفغاني، تاريخه المضطرب، التخلي عنه وغياب أية آفاق مستقبلية”، مما “يجعلنا نخشى على مصير هؤلاء الإخوة والأخوات”.

وتابع المونسنيور بالمييري، أنه “كما رأيتم من وسائل الإعلام، لقد وصلت عائلات عديدة إلى بلادنا، والتي تحتاج إلى كل شيء وتطلب حسن الضيافة”، وبهذا الصدد “أدعوكم جميعًا للانضمام إلينا كشعب الله”، حيث “نقوم بذلك من خلال الصلاة، ومن أجل إخواننا الأفغان أولاً وقبل كل شيء، وطلب شفاعة مريم لأجل النساء بشكل خاص، وتحويل الصوم كمساهمة خيرية لاستقبال عائلات اللاجئين”.

وخلص رئيس الأساقفة الى القول: “لذلك، نتمنى تضامنًا ملموسًا، وتبرعاً بثمار الصوم لفرع منظمة كاريتاس في أبرشيتنا”.