بلجيكا: تأرجح مؤشرات وباء كورونا وسط جدل حول مستقبل الإجراءات الوقائية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- سجلت السلطات الصحية البلجيكية انخفاضاً طفيفاً في معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 ) وكذلك في نسب اشغال المشافي بالمصابين

وأشارت السلطات الى أن معدلات الاصابات اليومية في الفترة ما بين 4 و10 أيلول/سبتمبر الحالي وصلت إلى 1948 حالة أي بانخفاض قدره 2% عن الأسبوع الذي سبقه.
كما لاحظ خبراء الصحة توجهاً نحو الانخفاض، ولو بشكل طفيف، في الحالات التي يحتاج أصحابها للعلاج في المشافي، مشيرة إلى وجود 702  مصاباً يعالجون فيها حالياً.
أما الحالات التي تستدعي العلاج في وحدات العناية المشددة فقد سجلت بالمقابل القليل من الارتفاع في الفترة القياسية نفسها، إذ لا يزال 223 مصاباً بالوباء يعالجون هناك.
وينسحب التوجه نحو الارتفاع على حالات الوفاة أيضاً، إذ تم تسجيل معدل وسطي يصل إلى 7,7 حالة وفاة يومياً بسبب تداعيات كوفيد-19 الأسبوع الماضي مقابل 6,1  حالة الأسبوع الذي سبقه.
وتأتي الأرقام الجديدة بموازاة احتدام الجدل بين خبراء الصحة حول فاعلية وضرورة الاستمرار بالالتزام بارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
ويرى الفريق المؤيد لوقف العمل بالقواعد الوقائية أن تسارع حملات التلقيح وعودة النشاط الاقتصادي للبلاد يجعل من غير المفيد الاستمرار بها، بينما يؤكد فريق آخر ضرورة الاستمرار في توخي الحذر والوقاية من إمكانية ظهور متحورات جديدة من الفيروس.