دي مايو يبدي الثقة بالعودة للاتفاق النووي مع إيران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعرب وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو عن “الثقة” من تمكن الدبلوماسية من العودة الى الاتفاق النووي مع إيران “حتى بعد الانتخابات في إيران” ووصول قيادة سياسية أكثر”صراحة” مع الإدارة الامريكية.

واشار دي مايو في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الجمعة إلى أن “روسيا والولايات المتحدة لديهما نفس النية لإعادة تفعيل خطة العمل الشاملة المشتركة” الخاصة بالبرنامج النووي الايراني. وقال: “ستكون نتيجة عظيمة”.

وقد أكد مصدر أوروبي مطلع في وقت سابق على وجود جهود دبلوماسية حثيثة ومشاورات مكثفة من أجل عقد جولة جديدة من محادثات فيينا. كما أوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة (آكي) الايطالية للانباء، أن الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، سيدعو للعودة لاجتماع فيينا عندما تتفق كافة الأطراف على التاريخ وجدول الأعمال، وقال: ” نبذل كل جهد ممكن للتوصل إلى الهدف”، ولكنه امتنع عن إعطاء أي أفق لمحادثات مقبلة، مكتفياً بالتعبير عن الأمل بأن يتم الأمر سريعاً.