ماتاريلا: أحداث أفغانستان أوضحت الحاجة لـ ناتو قوي عسكريا وفعّال سياسيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الرئيس الإيطالي سيرجو ماتّاريلا

نابولي- أشار رئيس الجمهورية الايطالية، سيرجو ماتّاريلا، إلى أن “ما حدث مؤخرًا في أفغانستان هز المجتمع الدولي بشدة وأوضح مدى أهمية المراجعة التي تجري حاليا في حلف شمال الاطلسي (ناتو)”.

وراى ماتاريلا، في حفل الذكرى السبعين لتواجد (ناتو) في إيطاليا بمقر قيادة الجناح الجنوبي للحلف بمدينة نابولي، أن ذلك “يجب أن يقودنا إلى المفهوم الاستراتيجي الجديد المرتقب للحلف في قمته المقبلة بمدينة مدريد، من أجل تحالف قوي عسكريا، وفي نفس الوقت يتسم بفعالية سياسية متزايدة في اتباع سياسة السلام وتأكيد حقوق الإنسان”.

ونوه رأس الدولة بأن “التزام الجمهورية الإيطالية” تجاه الحلف “يتسم بمهام متعددة ومساهمة قوية، حيث يشارك حوالي 1340 جنديًا في تسع عمليات، مع إنخراط نشط أيضًا في الفعاليات على الجناحين الشمالي والشرقي للحلف”، كما يتضح ذلك من “المراقبة الجوية في دول البلطيق والتواجد في لاتفيا”.