وزير إيطالي: تلزم روح جديدة لعمل متعدد الأطراف وتعاون بين البلدان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ستيفانو باتوانيلي

فلورنسا – قال وزير إيطالي: “نعلم جميعًا أن حالة الطوارئ الصحية أدت إلى تفاقم الوضع الغذائي بالنسبة لملايين الأشخاص”، ولهذا السبب “من الضروري تسريع جميع إجراءات التعاون الدولي للنظم الغذائية لجعلها أكثر عدلاً واستدامة”.

وفي تصريحات للصحافة خلال قمة الزراعة لمجموعة العشرين المنعقدة في فلورنسا (عاصمة مقاطعة توسكانا ـ وسط)، برفقة المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) شو دونيو، أضاف وزير السياسات الزراعية الإيطالي ستيفانو باتوانيللي: “إنها الروح نفسها التي جعلت إيطاليا تستضيف بنجاح مع الفاو، القمة الأخيرة للنظم الغذائية، التي عقدت في روما العام الماضي”.

وتابع الوزير المنتمي لحركة خمس نجوم: “نحن ننتظر الآن نتائج القمة النهائية، التي ستعقد قريبًا في الأمم المتحدة، وإننا نحث على اتخاذ إجراءات لتحقيق هدف القضاء التام على الجوع بحلول عام 2030”.

وأكد باتوانيللي أنه “في إعلان ماتيرا، قدم وزراء الخارجية مساهمة مهمة في عملنا، أننا اليوم في فلورنسا نعزز ونكمل مع هذا الاجتماع الوزاري الأساسي لمجموعة العشرين للزراعة، استمرارًا لما قاله رئيس الوزراء دراغي في شقي البرلمان أثناء تنصيبه، حول العمل على تعزيز وتوسيع أدوات التعددية في ظل قيادة الأمم المتحدة”.

وتابع الوزير: “نحن مقتنعون بأننا نحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى، إلى روح جديدة من العمل متعدد الأطراف والتعاون بين البلدان”، كما أن “هناك حاجة قوية لتعاون أفضل وأكثر كثافة بين البلدان. ​​وبهذه القناعة، عززنا شراكتنا مع منظمة الأغذية والزراعة”.

وخلص باتوانيللي مشيرا إلى أن “من التآزر بين إيطاليا ومنظمة الأغذية والزراعة، نشأ تحالف غذائي سيتم تطويره كأداة شراكة بين الجهات الفاعلة غير الحكومية لمواجهة التحديات الزراعية والغذائية في مرحلة ما بعد كوفيد”.