إيطاليا: فيلم وثائقي عن الصيادين الذين أوقوفوا في بنغازي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

باليرمو – أعلنت مصادر إعلامية عن العرض الأول يوم السبت المقبل، لفيلم “108” الوثائقي في بلدة ماتزارا ديل فاللو (محافظة تراباني ـ صقلية)، الذي يحكي قصة صيادي أسطول البلدة الثمانية عشر الذي أوقفوا في ليبيا عام 2020.

ووفقا للمعدّين، “يتضمن الفيلم الذي يبلغ طوله 50 دقيقة وهو من إنتاج الاتحاد الإيطالي للزراعة، الأغذية، البيئة والصناعة (Fai CISL) ومجلة (كونفرونتي)، شهادات بعض الصيادين وعائلاتهم”، فضلا عن “عمدة ماتزارا ديل فالو سالفاتوري كوينتشي، وكذلك ماركو مارّوني، وهو مالك سفينة (ميدينا) للصيد، التي استهدفتها عملية الوقف”.

هذا وقد وقع الحادث في 1 أيلول/سبتمبر 2020 في المياه الدولية على بعد 40 ميلاً بحرياً عن سواحل بنغازي، وانتهى بإطلاق سراح الطاقم بعد 108 أيام من الاعتقال، والتي يأخذ عنوانه منها.

وقد وصل الفيلم الوثائقي إلى ماتزارا بعد وقفة في البندقية، حيث تم عرضه لأول مرة في 10 أيلول/سبتمبر الجاري خلال حدث جانبي في الدورة الثامنة والسبعين لمهرجان (بيينال فينيتسيا) السينمائي الدولي.

وأوضح مبتكر المشروع، الأمين العام لـ(Fai CISL) أونوفريو روتّا، أنه “بالإضافة إلى القصة الإنسانية المروعة، كاختطاف الصيادين وسجنهم، فإن إرادة الاتحاد هي لفت الانتباه إلى كل الصعوبات التي يواجهها عمال القطاع كل يوم”، فضلا عن “الحاجة إلى سلطة سياسية واقتصادية أكبر في البحر المتوسط ​​من قبل بلادنا”.

من جانبه، قال مدير (كونفرونتي) كلاوديو بارافاتي، ومخرج الفيلم الوثائقي إلى جانب جوزيبي بيلاسالما وميكيلي ليبوري: “لقد فتح العمل في هذا المشروع عالماً من القصص: الشخصية، العائلية، من المجتمع وقطاع العمل”، حيث “وُضع كل هذا في عالم البحر المتوسط​​، الذي يمثل مفترق طرق للقاءات، اشتباكات وحوار بين الثقافات والشعوب”.

وخلص بارافاتي الى القول “لقد كان جَمعُ كل هذا مغامرة مثيرة، لأنه يعني سرد قصص نساء ورجال للجمهور، كانت ولا تزال تستحق الاستماع إليها، رؤيتها وروايتها”.