بوريل: امتعاض لتجاهل أطراف أوكوس للشريك الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – نيويورك – عبر الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن امتعاضه لغياب التشاور التنسيق المسبقين مع الأوروبيين بين الأطراف المنخرطة في تحالف أوكوس (AUKUS)، أي الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا وأستراليا.
وجاء هذا الموقف خلال اجتماعه الليلة الماضية مع وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين، حيث شدد بوريل على شعور الاتحاد بالأسف لاستبعاده من هذه الشراكة، رغم حضوره القوي في منطقة المحيطين الهندي والهادي.
وأشار بوريل، في البيان الصادر عن مكتبه إلى أن التحديات الحالية في المنطقة تستدعي مزيداً من التعاون والتنسيق بين الشركاء الذين يتشاركون الأفكار نفسها، مؤكداً على أن المؤسسات والدول الأعضاء في الاتحاد تفكر وتجري مشاورات لمعاينة تبعات الأمر.
واستعرض بوريل مع الوزيرة الاسترالية الاستراتيجية التي اعدها الاتحاد لمنطقة المحيطين الهندي والهادي، حيث “توافق الطرفان على الاستمرار بالتشاور وبذل الجهد لتجاوز آثار الأحداث الأخيرة”، حسب البيان.
يذكر أن مسؤولي الاتحاد يشعرون بالقلق وخيبة الأمل من قيام تحالف أوكوس والذي أدى إلى الغاء صفقة غواصات مبرمة بين فرنسا وأستراليا.
هذا ويأتي لقاء بوريل مع الوزيرة الأسترالية ضمن أنشطة المسؤول الأوروبي ولقاءاته المتنوعة التي يجريها على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع في نيويورك.