دراغي: مستقبل الاقتصاد الايطالي يعتمد على كيفية انفاق الموارد الاوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- اشار رئيس الوزراء الايطالي، ماريو دراغي إلى أن “وصول أموال الجيل القادم من الاتحاد الأوروبي يمثل تحديًا كبيرًا لجميع الدول الأوروبية وخاصة إيطاليا”.

وقال في رسالة الثلاثاء إلى (منتدى إنفاذ القانون) بالعاصمة روما، بتنظيم من إدارة الأمن العام بالاشتراك مع اليوروبول، “تعتمد مصداقية مؤسساتنا ومستقبل اقتصادنا على القدرة على إنفاق هذه الأموال بشكل جيد وبشفافية. إيطاليا مصممة على منع والتصدي لأي محاولة للاحتيال والتسلل الإجرامي” إلى هذه الموارد من أجل “حماية المواطنين وشركات الاتحاد الأوروبي “.

وتلقت إيطاليا في منتصف شهر آب/أغسطس الماضي 24.9 مليار يورو من المفوضية الأوروبية كأول دفعة من حزمة التمويل الاوروبية لصندوق التعافي، أي ما يعادل 13% من مجموع 191.5 مليار يورو المعلن تخصيصها لروما في إطار مرفق التعافي والقدرة على الصمود (RRF). وتشكل 8.95 مليار يورو من هذه الدفعة مساعدات غير قابلة للسداد و 15.93 مليار الباقية كقروض.

وقد أعلنت حينها المفوضية الأوروبية أن إيطاليا هي واحدة من أوائل الدول الأوروبية التي تتلقى تمويلًا مسبقًا، مما سيساعدها على بدء تنفيذ تدابير الإصلاح والاستثمارات الحاسمة الواردة في خطة التعافي والصمود الوطنية (NPRR).