دي مايو: كفى غموض سياسي ولنتابع حملة التلقيح

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما – دعا وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو إلى الكف عن الغموض السياسي بشأن الإجراءات الوقائية الخاصة بحالة الطوارئ الصحية، والسير قدما في حملة التلقيح.

وأعرب الوزير دي مايو في تصريحات لصحيفة (ميسّاجّيرو) الإثنين، عن الاقتناع بأن “اللقاح هو الأداة الوحيدة القادرة على حماية حياة الناس”، وأنه “باستخدام بطاقة المرور الخضراء، قمنا بخلق أداة تتيح إعادة بدء الأنشطة التجارية وتجنب عمليات إغلاق جديدة، ستكون ضربة كبيرة لاقتصادنا، لا يمكننا تحملها”.

وأكد وزير الخارجية أن “الحكومة تواصل العمل وفقًا لتوجيهات المجتمع العلمي، مع التخطيط، دون عناء، وبأقصى قدر من التآزر المؤسسي المشترك بين الحكومة المركزية وإدارات الأقاليم”.

وفيما يتعلق بأعمال العنف في روما ضد فرض بطاقة المرور الخضراء، تحدث دي مايو عن “السلوكيات التي يرتكبها المجرمون أكثر من المتظاهرين”، والتي “يجب إدانتها بشدة”.

وحول ما حدث في مستشفى أومبرتو الأول بروما خلال التظاهرات، وصف الوزير الأمر بأنه “عمل تافه وغير مقبول. إنه هجوم على المؤسسات، ضد الديمقراطية وحرية الإيطاليين”، مبيناً أن “إزاء ما حدث، لا يمكن للسياسة ترك مجال أو التغاضي في هذه المواقف الوضيعة”.

اعرب دي مايو عن “مشاعر التضامن مع رجال الشرطة وموظفي المستشفى ومقر الكونفدرالية العامة الإيطالية للعمل (CGIL)، وكذلك مع شخص أصابته هذه الهجمات”. وأكد أن “هذه اعتداءات مخزية تقلقنا بشدة”.

وشدد القيادي في حركة خمس نجوم، أن “هؤلاء الأشخاص العنيفين هم أقلية في البلاد ويجب ألا يخيفونا. يجب أن نمضي قدما ودون أي تردد، فنحن نُخرج البلد من الأزمة ولا يمكننا تحمل أي انتكاسات. كل من يستغل بطاقة المرور الخضراء وحملة التطعيم، يعارض الإيطاليين، يعرض صحتهم للخطر ويحطم كل الجهود التي يبذلها العلم، أطباءنا وممرضاتنا، فقد تم إنقاذ آلاف الأرواح بفضل جهودهم”.

وواصل دي مايو القول، إن “حركتي (No Vax) و(No Green) المعارضتين للقاحات، تتحدثان كثيرًا عن الحرية، لكن حرية الناس تعرضت للخطر بسبب عنفهما. الحرية هي الحياة، ونحن نحمي الحياة باللقاحات”، وهذه “الإشارة تعني كل شخص قد ركب موجة حركة مناهضة بطاقة المرور الخضراء”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية بالإشارة إلى أن “هناك جوّ سائد من الكراهية يجب أن يتوقف فوراً، والغموض غير مقبول من جانب السياسة. فلا وجود لتصويتات أو استطلاعات تقف أمام سلامة وصحة المواطنين”.