طبيب أفغاني لمجموعة العشرين: لا يوجد وقت نضيعه

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عارف أورياخيل

روما – قال طبيب أفغاني مخاطبا قمة رؤساء دول مجموعة العشرين الاستثنائية حول أفغانستان، إنه “لا وقت لدينا لنضيعه”.

هذا ما جاء على لسان عارف أورياخيل، الطبيب الأفغاني الذي عمل مع الهيئة الإيطالية للتعاون الإنمائي في أفغانستان وترك كابول عائداً إلى روما، التي درس الطب فيها، عن طريق الجسر الجوي الإيطالي في 15 آب/أغسطس الماضي، يوم استسلام العاصمة الأفغانية لطالبان.

ويعمل أورياخيل حاليا مع “وحدة عمل كابول” التي انتقلت إلى روما، في “تنسيق المساعدات الإنسانية وكل ما يمكننا القيام به لأجل أفغانستان”.

وفي يوم الاجتماع الاستثنائي لقادة مجموعة العشرين حول أفغانستان، الملتئم افتراضيا برئاسة ماريو دراغي، استنكر أورياخيل في مقابلة مع مجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية “مدى الخطورة القصوى للوضع الإنساني في البلاد”، حيث “يفتقر أكثر من نصف السكان إلى ما يكفي من الغذاء”، متحدث عن “نظام صحي في حالة انهيار تام، ومستشفيات ومراكز إعادة تأهيل صحي مغلقة”.

وكرر الطبيب القول، إنه “ليس هناك وقت نضيعه. يجب أن نفكر بجميع جوانب الأزمة في أفغانستان، ليس فقط من وجهة نظر إنسانية، بل من منطلق سياسي أيضاً”. وأردف: نحن بحاجة إلى “التفكير بمستقبل هذا البلد” لأنه، “إذا انهار اقتصاده، وبالتالي البلد بأكمله، فلن يكون من السهل استعادته”، وأنه “حتى لو انهار القليل الذي أنجزناه، فإن استعادة هذا البلد ستصبح صعبةً”.

وذكّر أورياخيل بأن “التخلي التام عن أفغانستان سيعني خطر عودة تنظيمي (داعش)، (القاعدة) والجماعات الإرهابية الأخرى”. واختتم محذّرا كذلك من “خطر أن تصبح أفغانستان ملاذًا للإرهاب مرة أخرى”.