وزير إيطالي: قلق لفرض الشهادة الخضراء لكن الحوار الاجتماعي سيعطي إجابات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أندريا أورلاندو

روما – أبدى وزير إيطالي قلقاً بشأن فرض بطاقة المرور الخضراء اعتبارا من يوم الخامس عشر من الشهر الجاري، “لأنها خطوة حساسة، لكنها الخطوة نفسها التي اتبعناها في الأشهر الأخيرة”. جاء ذلك على لسان وزير العمل أندريا أورلاندو، خلال مبادرة للمؤسسة الوطنية للدعم الاجتماعي (Inas) والكونفدرالية الإيطالية لنقابات العمال (Cisl) على ضوء تطبيق إلزامية الـ(غرين باس)، في أماكن العمل، الذي خلق توترات بين العمال.

وأضاف الوزير أورلاندو أن “بطاقة المرور الخضراء خطوة معقدة يمكن أن تنطوي على مشاكل ذات طبيعة تطبيقية أيضًا”، لكن “أنا مقتنع بأننا سنقوم ببناء ردود من خلال الحوار الاجتماعي، على الأسئلة التي تبرز عند استئناف العمل المشترك”.

وأوضح الوزير أن “الحوار الاجتماعي ليس رفاهية، بل شرط أساسي لرئاسة ديمقراطية”، مؤكداً “الدور الأساسي للنقابات”، في هذا السياق. وأردف: “علينا جميعًا أن نتخذ هذه الخطوة، لكن الطريق الصحيحة هي التي سلكناها في آذار/مارس الماضي عند تفشي الوباء وعندما لم تتوقف إيطاليا بفضل مسؤولية الاتحاد”.

وأشار الوزير المنتمي للحزب الديمقراطي، إلى أن “هذه الروح هي نفسها التي سادت عندما قررنا وضع بروتوكولات السلامة وتطعيم العاملين في الشركات”، وأعرب عن “الأمل بالعودة إلى بناء هذا الحوار”، واختتم مذكراً بـ”كيف أن اليوم ستجري مناقشة تقنية في الوزارة مع الشركاء الاجتماعيين على وجه التحديد حول فرض بطاقة المرور الخضراء”.