وزيرة الداخلية الايطالية: حل الحركات السياسية المتطرفة مسألة قانونية معقدة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لوتشانا لامورجيزي

روما- شددت وزيرة الداخلية الايطالية، لوتشانا لامورجيزي على أن حل حركة (فورتسا نووفا) اليمينية المتطرفة مسألة “قانونية وسياسية استثنائية شديدة التعقيد والحساسية “.

وجاء ذلك خلال مساءلة برلمانية للوزيرة الاربعاء حول عدم تمكن السلطات الامنية من منع قادة ينتمون لحركة (فورتسا نووفا) يخضعون لنظام مراقبة أمني خاص من المشاركة في مسيرة وسط العاصمة روما السبت الماضي بدأت كمناهضة للشهادة الصحية الخاصة بوباء كوفيد-19 (غرين باس) وتحولت سريعا إلى أعمال شغب ومواجهات مع قوات الشرطة ومداهمة مقر الكونفدرالية الايطالية العامة للعمل (Cigl)، الاتحاد النقابي الاكبر في ايطاليا والمقرب من اليسار.

وأشارت الوزيرة إلى أن حل حركة (فورتسا نووفا) موضوع يحظي بـ”انتباه الحكومة” وأيضًا “بناء على ما سيقرره القضاء والبرلمان”، الذي سيتعين عليه التصويت على الاقتراح المقدم في هذا الصدد من قبل الحزب الديمقراطي.