آخر رحلة لأليتاليا تغلق 74 عامًا من تاريخها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – الرمز الأبجدي الرقمي (Az 1586) هو الذي سيعطي هذه الليلة أتعس خاتمة في تاريخ امتد لأكثر من 70 عامًا من نشاط الناقل الوطني السابق أليتاليا.

ووصفت الشركة في بيان إن الأمر ينطوي على “عمل أخير بدون نهاية سعيدة”. مبينة أنه “بعد الساعة 11.10 مساءً بقليل، ستهبط طائرة رحلة كالياري – روما في مطار روما الدولي بضاحية فيوميتشينو، لتسدل الستار على أليتاليا القديمة التي ستسلم العصا إلى شركة إيتا عند منتصف الليل”.

وتحدث البيان عن “وداع طويل يتم اليوم، بين ألم وغضب من لم يلحق بركب الشركة، وبين الأسف والندم على قصة قد يكون مصيرها مكتوبًا بطريقة لا مفر منها أو ربما كان بالإمكان أن تحظى بمصير آخر، بالطبع لو تم اتخاذ قرارات مختلفة على مر السنين. لكن التاريخ لا يُصنع من نفسه”. وأشار البيان إلى أن “من المحتمل أن تستمر إيتا في الطيران بعلامة أليتاليا التجارية، لكن ما هو مؤكد أن ولادتها، التي تميزت بالقطيعة القوية عن الماضي، والتي فرضتها بروكسل، تغلق ماضيها نهائيًا”.

هذا وقد تأسست (أليتاليا) في روما في 16 سبتمبر 1946 باسم أليتاليا ـ الخطوط الجوية الإيطالية الدولية، وكانت أول رحلة لها في 5 مايو 1947 على طريق الملاحة: تورينو ـ روما ـ كاتانيا. بعد شهرين أقلعت أول رحلة جوية دولية من روما إلى أوسلو.

في مارس 1948، تم تدشين أول رحلة عابرة للقارات، استغرقت 36 ساعة إجمالاً، وربطت ميلانو ببوينس آيرس بمحطات توقف وسيطة في روما، داكار، ناتال، ريو دي جانيرو وسان باولو، إلى أن نما الأسطول بين عامي 1949 و1950، ودخلت أولى مضيفات الشركة الخدمة وتم تقديم وجبات ساخنة على متن الطائرة.