تقرير إحصائي: أكثر من 280 مليون شخص يعيشون خارج بلد المنشأ

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أظهر تقرير إحصائي إيطالي أن عدد الأشخاص الذين يعيشون خارج بلدانهم الأصلية حقق رقماً قياسياً، إذ بلغ 280.6 مليون شخص عام 2020، بزيادة بـ8.4 مليون مقارنة بالعام السابق، وما يمثل 3.6٪ من سكان العالم.

وجاء في النسخة الثلاثين لتقرير منظمتي (كاريتاس) و(ميغرانتس) عن الهجرة، الذي قدّم في روما اليوم، أن “غالبية المهاجرين على المستوى العالمي، يأتون بالتحديد من البلدان المتوسطة الدخل، في حين أن 13٪ فقط من البلدان المنخفضة الدخل، حتى لو زادت حصة هؤلاء بشكل كبير في الـ20 الماضية بالتزامن مع نمو الأزمات الإنسانية التي شملت مناطق عديدة من العالم”.

وعلى المستوى القاري، ذكر التقرير أن “أوروبا لا تزال المنطقة الأكثر تأثراً بحركة الهجرات، حيث تستضيف ما يقرب الـ87 مليون مهاجر، كثير منهم مواطنون أوروبيون انتقلوا داخل منطقة شنغن”، بينما “تُعدّ أمريكا الشمالية الثاني أكبر عدد للمهاجرين، إذ يقتربون إجمالا من 59 مليون شخص”، يليها “شمال إفريقيا والشرق الأوسط، بحوالي 50 مليون مهاجر”.

وأشار التقرير إلى أن “السنوات الـ20 الماضية، شهدت تسجيل نمواً أكثر استمرارية للهجرة، لا في أوروبا وحسب، مع 30 مليون مهاجر إضافي”، بل “وفي شمال إفريقيا والشرق الأوسط أيضًا، اللتين شهدتا معًا زيادة في عدد المهاجرين بنحو 29 مليون شخص”.

ولفت التقرير إلى أن “الزيادة الكبيرة في أعداد المهاجرين بمنطقتي شمال إفريقيا والشرق الأوسط سببها التدفق الكبير للاجئين وطالبي اللجوء عليهما، الذين تجاوزوا الـ9 ملايين شخص من عام 2000 إلى 2020”. واختتم بالقول إن “ذلك يرجع أساسًا إلى الصراع السوري”.