دراغي: رضا لنتائج المجلس الأوروبي حول الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي: “أنا راضٍ جدًا عن الكيفية التي انتهت بها المناقشة”، في المجلس الأوروبي حول الهجرة.

وفي مؤتمر صحفي عقده ببروكسل لدى ختام أعمال المجلس الأوروبي، الجمعة، أضاف دراغي أن “النص الأصلي للاستنتاجات، تحدث عن تحركات ثانوية فقط، بينما يتطرق الآن إلى التوازن بين التضامن والمسؤولية”، لذا فـ”النص الحالي قدم هذا المفهوم صراحة”.

وذكر رئيس الحكومة الإيطالية، أن “استنتاجات المجلس الأوروبي في المقطع الذي يبدو أنه مفتوح أمام تمويل الاتحاد الأوروبي لبناء الجدران ضد المهاجرين، جاء في الواقع، من أجل تغاير غريب للغايات”، بينما يفتح بدلاً من ذلك نافذة على استئناف النقاش حول الميثاق الجديد للهجرة واللجوء”.

وأوضح دراغي أن “الحديث قد تحول بطريقة مختلفة تمامًا، فإدراج الحقوق الأساسية والإشارة إلى الالتزامات الدولية يقيدان بالفعل معنى الفرضية”، لكن “الجزء الأول، حتى لو تمت قراءته بهذه الطريقة، يبدو أنه ينفتح على تمويل إنشاء الحواجز الحدودية من قبل الاتحاد الأوروبي”.

وأردف: “ليست هذه هي الحال على الإطلاق، لأن كل هذا يجب أن تقترحه المفوضية، التي تعارضه أصلاً، بينما يوافق عليها المجلس الأوروبي، حيث لا يتفق فيه كثيرون، بدءًا منّا”.

وتابع رئيس الوزراء: “لكن هناك أيضًا طريقة ثانية لقراءة هذه الدعوة لتغيير الهيكل القانوني للاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالهجرة، وقد أبرزتها رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إذ قالت إنه بهذه الكلمات يمكن إعادة فتح النقاش حول ميثاق اللجوء واللجوء، الذي ظل معلقاً منذ أكثر من عام”.

وخلص دراغي الى القول: “لذلك، من أجل تغاير غريب للغايات، ما كان من المفترض أن يكون سبيلا إلى تمويل الجدران، أصبح لا يحتوي على هذا الاحتمال في الواقع، بل فتح نافذة على مناقشة تم إغلاقها لمدة عام”.