الرئيس الإيطالي: لا لمحاولة استغلال الدين لتفجير النزاع

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا
رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا

روما – شجب رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا “الاستغلال الإجرامي للدين لإطلاق العنان لصراع عالمي”، في إشارة إلى حادث العنف الإرهابي الذي وقع شمال فرنسا أمس وذهب ضحيته الأب جاك هامل (86 عاما).

وفي تصريحات خلال حفل تسليم المروحة التقليدي من قبل جمعية الصحافة البرلمانية، بمقر الرئاسة، قصر (كويرينالي) الأربعاء، أضاف الرئيس ماتّاريلا أن “التحذير الأكبر يأتي بسبب العنف الذي ينشأ عن الدعاية الإرهابية الإسلامية الطابع”، ودعا الى التأمل “لفهم العوامل المؤدية الى تفجر العديد من مظاهر العنف التي تغزو حياتنا اليومية.”

وأشار رئيس الجمهورية الى أن “التطرف الإسلامي أو النهج الذي يتّبعه تنظيم (داعش)، هو الظاهرة الأكثر وضوحا وتكرارا وبشاعة، بل هو التهديد الأخطر”. إن “العنف قد عاد الى الانتشار في أوروبا، وأمام هذه الظاهرة المتنوعة والمعقدة، نحن بحاجة إلى التمكن من تحليلها بجملتها لنكون قادرين على محاربتها وهزيمتها بجميع أشكالها وأسبابها، بدءا من الإرهاب الإسلامي بطبيعة الحال”.

وخلص ماتّريلا مكررا، أن “علينا السعي لإفشال القصد الإجرامي (للإرهاب)، في استخدام الدين لإطلاق العنان لصراع عالمي”.