البابا: في عالمنا بؤر صراعات قديمة وجديدة بعد مآسي القرن الماضي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس إن في عالمنا اليوم بؤر صراعات قديمة وجديدة بعد المآسي التي شهدناها في القرن الماضي.

وفي رسالة بعثها للاجتماع العالمي للجان العدل والسلام، الملتئم عبر الانترنت، حذّر فرنسيس من أنه “لا يمكن بناء تنمية متكاملة في أي جزء من العالم، وبالتالي العدل والسلام، إلا من خلال هاتين الطريقتين: رعاية البيت المشترك والأخوة والصداقة الاجتماعية”.

ولفت الحبر الأعظم إلى أن “هذان الطريقان ينبعان من إنجيل المسيح، لكن يمكننا السير عليهما مع العديد من الرجال والنساء من الطوائف المسيحية الأخرى والديانات الأخرى، بل وحتى بدون انتماء ديني محدد”.

وأردف: “لذلك، أشجعكم على الاستمرار بالعمل بأمل، تصميم وإبداع، وأنا أدعوكم مع إدراكي لمدى صعوبة السياق الحالي، الذي يتميز بالأزمة الصحية والاجتماعية بسبب وباء كوفيد 19 وتفشي صراعات قديمة وجديدة”، بينما “هناك ميل للتراجع عن الالتزامات التي تم التعهد بها بعد مآسي القرن الماضي الرهيبة”.

وأشار البابا إلى أن “الأزمة الحالية كشفت عن تناقضات عديدة في النظام الاقتصادي والسياسي، بينما لا تزال هناك تحديات لم تحل وتتطلب التزامًا مشتركًا من قبل العديد من الجهات الفاعلة”. واختتم بالقول: “لذلك أحثكم على معالجة هذه القضايا أيضًا بالتعاون مع الحقائق الكنسية والمدنية الأخرى المحلية، الإقليمية والدولية، من خلال الالتزام بتعزيز العدل والسلام”.