رئيس أساقفة إيطاليا: ما يحدث على حدود بولندا وبيلاروسيا يناقض الإنجيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال غوالتيرو باسّيتّي

روما – قال رئيس مجلس الأساقفة الإيطاليين الكاردينال غوالتييرو باسّيتّي، إن ما يحدث على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا يناقض تعاليم الإنجيل.

وأشار الكاردينال باسّيتّي، في كلمته لافتتاح أعمال الجمعية العمومية الاستثنائية الخامسة والسبعين للأساقفة، الثلاثاء، إلى أنه “للأسف ما نزال نشهد مضايقات وانتهاكات ضد الإنسان”، لافتاً إلى أن “في هذه النقطة، كما في جميع نقاط إيماننا، تلهمنا كلمة الله”.

وأوضح المسؤول الفاتيكاني، أنه “الإنسان بالنسبة لنا هو خليقة الله، ثمين، فريد ​​وغير قابل للتكرار. بل هناك ما هو أكثر، فإله الكتاب المقدس يتخذ موقف المدافع عن المخلوقات الأضعف والأكثر هشاشة، وعلى هذه الخلفية، لا يمكننا أن نتوانى في الكشف عن الأحداث الإخبارية التي تظهر سيناريوهات مثيرة لا يمكن تجاهلها”.

وذكر الكاردينال أنه، “بالتواصل مع البابا، استذكرنا في الأسابيع الأخيرة الوضع في ليبيا. أفكر الآن فيما يحدث من ناحية المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا، وأولئك الذين يغامرون بركوب البحر المتوسط ​​من السواحل المغاربية”. واختتم مؤكداً أن “هذه أحداث لا تنتمي إلى الثقافة الأوروبية التي ولّدها الإنجيل”.