الخارجية الايطالية تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
موقع “السفر بأمان”

روما – قالت وزارة الخارجية الايطالية إنها “تنصح بشدة” بعدم السفر إلى إثيوبيا و”تقترح” على المواطنين الموجودين في البلاد “استخدام الرحلات الجوية التجارية المتاحة لمغادرتها”.

ودعت الخارجية في بيان الأربعاء، “الإيطاليين في إثيوبيا إلى التسجيل في السفارة، الحد من السفر إلى هذا البلد قدر الإمكان وحمل وثيقة هوية معهم دائمًا”، مبينةً أن “سفارة إيطاليا في أديس أبابا لا تزال تعمل بكامل طاقتها”.

ونشر موقع “السفر بأمان” الالكتروني، التابع لوزارة الخارجية، أنه “نظرًا لتقلب الوضع في البلاد والتدهور المحتمل لإطار الأمن العام في العاصمة أيضًا، يُنصح المواطنون بشدة بعدم الذهاب إلى إثيوبيا”.

ويشير الإشعار، الذي نُشر في 22 تشرين الثاني/نوفمبر، إلى أن “الحكومة الإثيوبية أعلنت حالة الطوارئ الوطنية. ولا تزال الاشتباكات العسكرية تُسجل في مقاطعة وولو (ديسي، وكومبولتشا، وكيميزي)، وفي أنحاء أخرى من منطقتي أمهرة وعفر، نظرًا للزيادة في نقاط التفتيش وعمليات البحث في المنازل الخاصة، بما في ذلك منازل المجتمع الدولي، يُنصح المواطنون الذين ما يزالون موجودين في إثيوبيا باستخدام الرحلات الجوية التجارية المتاحة لمغادرة البلاد”.

وذكر الموقع أنه “يوصى بأن يسجل جميع المواطنين الموجودين مؤقتًا في البلد، والذين لم يفعلوا ذلك بالقيام به”، أي “تسجيل وجودهم من خلال بوابة: www.dovesiamonelmondo.it أو من خلال تطبيق وحدة الأزمات، أو إبلاغ سفارة إيطاليا في أديس أبابا”.