مسؤول إيطالي: على كل الأحزاب طلب فترة رئاسية جديدة لماتّاريلا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
برونو تاباتشي

روما – رأى مسؤول إيطالي أنه “بالنسبة لمنصب الرئاسة هناك حل يمثل المخرج الوحيد الممكن”، وهو أن “تطلب جميع الأحزاب قبل أن تسلك أزقة محفوفة بالمخاطر، من الرئيس سيرجو ماتّاريلا تضحية أخيرة”، فـ”بلادنا بحاجة للاستمرارية على جميع المستويات”.

وقال وكيل رئاسة مجلس الوزراء برونو تاباتشي في تصريحات لصحيفة (لا ريبوبليكا) الخميس، إن “المعركة ضد وباء كوفيد 19 التي لم تنته بعد، وهناك أيضاً الحاجة إلى الوفاء بالمواعيد النهائية الخاصة بالخطة الوطنية للتعافي والقدرة على الصمود (PNRR)”، فضلا عن “ضرورة استمرار مرحلة الانتعاش الاقتصادي”.

وذكر تاباتشي أن كل ما سلف ذكره، “يشير إلى أن دراغي ينبغي أن يبقى في مقر الحكومة، قصر (كيجي)”، وأن “الاستمرارية بالنسبة لي، تعني أنه لا يمكننا المراهنة على ماتّاريلا ودراغي، الرجلان اللذان أعادا الكرامة والاحترام لبلادنا، والقيام بقفزة في الظلام نحو انتخابات مبكرة، نحو عودة زائفة إلى الحياة الطبيعية”.

وأوضح زعيم حزب الوسط الديمقراطي، أن “المشكلة ليست في برلسكوني، بل بحقيقة أن الترشيح الذي يفرضه حزب سياسي على الآخر، وأنا أفكر أيضًا في فرضية جينتيلوني، سينتهي به الأمر إلى تقسيم غالبية دراغي”.

وأشار إلى أنه “بعد دقيقة واحدة من التصويت لأجل منصب الرئاسة، سيجد قصر الحكومة (كيجي) نفسه في موقف مختلف، أخشى أن يكون ضيقًا جدًا على شخصية بحجمه”. واختتم مؤكداً من بين أمور أخرى، على أنه “بهذه الطريقة سنفقد رئيس الوزراء الحالي على كل الأصعدة”.