برلماني أوروبي: اتفاقية كويرينالي ستعطي طابعاً خاصاً للعلاقات الإيطالية الفرنسية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ساندرو غوتسي

روما – أعرب برلماني أوروبي عن الاقتناع بأن توقيع معاهدة (كويرينالي) سيضفي طابعاً خاصاً على العلاقات بين إيطاليا وفرنسا.

وقال عضو البرلمان الأوروبي من تيار (Renew Europe)، ساندرو غوتسي، في تصريحات صحيفة (إل فوليو) الإيطالية، الخميس: “ليس لدى إيطاليا ما تخشاه من علاقة خاصة مع فرنسا، فلم تكن مصالح بلداننا متقاربة بهذا القدر أبدًا. من الأولويات الأوروبية إلى التحول البيئي، مروراً بإصلاح ميثاق الاستقرار والثورة الرقمية، أدرك الإيطاليون والفرنسيون أن من الأفضل التعاون على جبال المحاكمات بدلاً من تبادل الاتهامات في وديانها”.

وذكّر غوتسي، وهو الأمين العام للحزب الديمقراطي الأوروبي، بأنه “يكفي مجرد التفكير على سبيل المثال بليبيا، حيث قامت روما وباريس، اللتان تعملان من منظور تنافسي ضد بعضهما البعض، بتسهيل وصول الروس والأتراك، وهو أمر متناقض”.

وتابع السياسي الإيطالي أنه “يجب هيكلة التعاون بين إيطاليا وفرنسا وإضفاء طابع رسمي عليه، فلا يمكن أن يعتمد ذلك على شخصيات موجودة من وقت لآخر فقط في قصري الإليزيه وكيجي”. وأردف “علينا أن ندرك أنه إما أن يُعاد بناء أوروبا على حامل ثلاثي القوائم: روما، برلين وباريس، أو أنها لن تتمكن من القيام بذلك أبداً”.