ماتاريلا يستقبل ماكرون ويثمن “معاهدة تعزيز التعاون الثنائي” بين البلدين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماتاريلا يستقبل ماكرون (صورة لرئاسة الجمهورية الايطالية)

روما- رأى رئيس جمهورية إيطاليا، سيرجو ماتاريلا إن توقيع “معاهدة تعزيز التعاون الثنائي” بين إيطاليا وفرنسا يوم غد الجمعة، والمعروفة بـ(معاهدة كويرينالي)، هي “محصلة مهمة ونص بعيد المدى”.

واضاف ماتاريلا، بعد إستقباله بعد ظهر الخميس نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بمقر رئاسة الجمهورية (قصر كويرينالي) بالعاصمة روما، “إنها معاهدة توحد دولتين مؤسستين للاتحاد الأوروبي تشتركان في الالتزام ببناء المشروع الأوروبي الكبير”.

واعتبر رأس الدولة الايطالية أن “علاقة أقوى بين إيطاليا وفرنسا تساهم في بناء اتحاد أوروبي أقوى، وهو أمر ضروري اليوم في مواجهة التحديات التي لا يمكن أن تواجهها إلا أوروبا أكثر تكاملاً، كما أبرزت أزمة الوباء”.

وقال ماتاريلا إن “التعاون المعزز بين إيطاليا وفرنسا ينبغي أن يكون لديه هدف جلب الطموح اللازم إلى داخل الاتحاد الأوروبي. البعد الأوروبي هو العنصر الأساسي في المرحلة التي نحن مدعوون فيها للتغلب على الأزمة المرتبطة بالوباء وأن نبدأ بحماس متجدد لمواجهة التحديات الكبيرة للتحول البيئي والرقمي بنجاح. إن الإجراءات العديدة المتوخاة لتعزيز الحوار والتعاون وتحفيز المبادرات المشتركة هي استثمار في المستقبل المشترك لإيطاليا وفرنسا”.

وتهدف المعاهدة إلى هيكلة العلاقات بين روما وباريس على غرار “معاهدة الإليزيه” لعام 1963 بين فرنسا وألمانيا.