رياضي من اللاجئين السوريين ببلجيكا يتألق في اولمبياد ريو دي جانيرو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
السباح السوري رامي أنيس
السباح السوري رامي أنيس

بروكسل – برز اسم الرياضي السوري رامي أنيس، المقيم كلاجئ في بلجيكا، والذي يشارك حالياً في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، تحت العلم الأولمبي، كأهم الرياضيين في فريق اللاجئين، بعد أن حطم رقمة القياسي الخاص مسجلاً 54.25 ثانية في سباق 110 متر سباحة حرة.

وأشار رامي أنيس (25 عاماً)، في تصريحات نقلتها عنه وسائل إعلام محلية، إلى أنه يعيش حلماً لا يريد الاستيقاظ منه، قائلا “أعتبر تحطيم رقمي الشخصي في السباحة الحرة، كتحضير لسباق 100 متر سباحة فراشة، وهي المفضلة لدي”.

وغادر رامي، الذي ينحدر من مدينة حلب (شمال سورية)، البلاد عام 2012 هرباً من الحرب الأهلية، قبل أن يصل  إلى بلجيكا بعد رحلة مضنية عبر بحر إيجه.

وقالت مدربته البلجيكية كورين فيربوين، إن تأهل رامي للألعاب الأولمبية هو ثمرة تدريب دؤوب وصل إلى 17 ساعة يومياً، بدءاً من آذار/مارس الماضي.

ويأمل السباح السوري أن يشارك في الأولمبياد المقبل باسم بلاده، فـ”من الغريب ألا أتمكن من السباحة لأجل بلدي”، لكن “آمل أن تنتهي الحرب قريباً وأن أشارك باسم سورية”.