إستطلاع إيطالي: الأمن أهم من حماية الخصوصية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

View of  San Peter basilica, Rome, Italy.
View of San Peter basilica, Rome, Italy.

روما- أظهر استطلاع إيطالي الاربعاء أن مستخدمي شبكة الإنترنت على استعداد لتقبل قيود على حماية الخصوصية في الشبكة العنكبوتية، إذا كان ذلك يخدم في المقام الأول مكافحة المواد الإباحية الخاصة بالاستغلال الجنسي للقصر ومنع الهجمات الإرهابية.

وحسب البيانات، فإن 49.3٪ من الفئة المستطلعة على استعداد عن التنازل عن بعض الخصوصية إذا كان ذلك يخدم مكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الشبكة العنكبوتية، بينما بلغت النسبة 54٪ للوقاية من الهجمات الإرهابية و42.7% لمكافحة الجريمة المنظمة، بصفة عامة.
وأبدى %28 من المستطلعين استعدادهم لإنتهاك جزء من خصوصياتهم لصالح التحقيقات القضائية، في حين أبدى 27.2 رفضهم لإنتهاك خصوصياتهم على أي حال من الأحوال.

وترى أغلبية إيطالية كبيرة (82.8٪) أن الشركات التي تدير شبكات التواصل الاجتماعي ينبغي عليها رصد وتقديم التقارير إلى السلطات الحكومية فيما يتعلق برسائل يحتمل أن تكون خطرة. كما يعتقد 82.8٪ من الإيطاليين أنه ينبغي أن تتمكن أجهزة المخابرات الوطنية من الاطلاع على قائمة البيانات الشخصية لزبائن الشركات الكبرى العاملة في مجالات خدمات الانترنت والاتصالات.