إيطاليا: حوالي 100 ألف مشرد في البلاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ كشف تقرير احصائي إيطالي، أن فئة السكان التي تسمى “غريبي الأطوار، من يصعب اقتفاء أثرهم أو غير المرئيين”، تتألف من أشخاص لا مأوى لهم أو مسكن ثابت، يعيشون في مخيمات مجهزة بما يحتاجون إليه أو مستوطنات عديدة منتشرة في أرجاء البلاد.

وقال “تقرير إيطاليا” الخامس والثلاثين لمعهد (إيوريسبيس) الإيطالي للدراسات السياسية، الاقتصادية والاجتماعية، الذي صدر الأربعاء، إن “في عام 2021، بلغ عدد الأشخاص الذين يعيشون في نواة أسرية مسجلة في دائرة النفوس، مخيمات مرخصة، مستوطنات عفوية، مشردين وبلا مأوى ثابت 463,294 نسمة، أي ما يعادل 0.8٪ من السكان”.

وأشارت المعطيات إلى أن “عدد المتشردين المسجلين في السجلات البلدية بلغ حتى نهاية عام 2021، 96,197 شخصاً، نحو 38٪ منهم من جنسيات أجنبية، يبلغ متوسط ​​أعمارهم 41.6 سنة”، وأن “أكثر من نصف الأجانب المشردين يأتون من القارة الأفريقية، 22٪ مواطنون أوروبيون و17٪ من أصل آسيوي”، بينما “يأتي 4.5٪ فقط من العالم الجديد”، أي الأمريكتين وجزر المحيط.

وذكر التقرير، أنه “تم تسجيل مشردين في 2198 بلدية إيطالية، لكن 50٪ منهم يتركزون في 6 بلديات فقط: روما بنسبة 23.1٪، مع أكثر من 22 ألفاً، ميلانو بحوالي 9٪، نابولي بـ7٪، تورينو 4.6٪، جنوة 3٪ وفوجّا 3.7٪”. واختتم بالقول، إن “الافتقار للسكن هو السبب الجذري للمشاكل العديدة التي قد تؤدي إلى تهميش الفرد”.