قلق أوروبي بالغ وإدانة لقرار حكومة إسرائيل بشأن بؤرة حومش الاستيطانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيتر ستانو

بروكسل- أعرب الاتحاد الأوروبي عن “القلق البالغ وإدانة قرار السلطات الإسرائيلية السماح للمواطنين الإسرائيليين بإقامة وجود دائم في البؤرة الاستيطانية في حومش بالضفة الغربية المحتلة”.

وقال المتحدث باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي، بيتر ستانو في مذكرة الأربعاء إن “الاتحاد الأوروبي يحث الحكومة الإسرائيلية على التراجع عن هذا القرار وقرارات اتخذتها في 17 أيار/مايو للمضي قدما في خطط لبناء أكثر من 600 وحدة سكنية في المستوطنات القائمة والجديدة في الضفة الغربية”.

وشددت المذكرة على أن “المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي وتقوض قابلية حل الدولتين للحياة”، مشيرة إلى “إن مثل هذه الإجراءات الأحادية الجانب تتعارض مع الجهود المبذولة لتهدئة التوترات على الأرض”.

وأردفت “يشعر الاتحاد الأوروبي بالذهول لدى علمه أن المجتمع الفلسطيني في عين سامية في الضفة الغربية المحتلة، والذي يضم 172 شخصًا من بينهم 78 طفلاً، أُجبر على مغادرة منازلهم بشكل دائم، نتيجة لهجمات المستوطنين المتكررة وأوامر الهدم.

وقال المتحدث “يدين الاتحاد الأوروبي بشدة عنف المستوطنين ويدعو إسرائيل إلى ضمان المساءلة”.