وزير الخارجية الإيطالي يستقبل نظيره اللبناني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- شدد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإيطالي، أنطونيو تاياني على “أواصر الصداقة القوية بين إيطاليا ولبنان والروابط التاريخية والسياسية والثقافية العميقة التي تميز العلاقات بين الشعبين”.

جاء خلال لقاء جمعه الأربعاء في روما بوزير الخارجية والمغتربين اللبناني عبد الله بو حبيب، حسبما أفادت مذكرة للخارجية الإيطالية.

ووفق المذكرة، استعرض الوزيران “الديناميكيات الإقليمية الرئيسية، أيضًا في ضوء إعادة سورية مؤخرًا إلى جامعة الدول العربية، وتناولا بشكل خاص قضية تدفقات الهجرة”.

وأشاد تاياني “بالجهود والسخاء الذي استقبل به الشعب والسلطات اللبنانية اللاجئين السوريين في السنوات الأخيرة وبإدارة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية المترتبة عن وجودهم” هناك، مجددا “التزام الحكومة الإيطالية على قناعة بدعم أمن واستقرار لبنان”، كما “أعرب في ذات الوقت عن أمله في انتخاب رئيس جديد في أقرب وقت ممكن”.

وفيما يختص بالتعاون الاقتصادي الثنائي، “أكد نائب رئيس مجلس الوزراء اهتمام القطاع الخاص الإيطالي بالسوق اللبناني”، منوها بأن “الشركات الإيطالية، بفضل خبراتها وعلاقاتها القوية مع نظرائها المحليين هي في الواقع شريكة مثالية لتنمية لبنان، لا سيما في قطاعات الطاقة والصناعة الزراعية والبنية التحتية”.

كما أشار تاياني إلى “دعم إيطاليا الثابت” لبعثة (يونيفيل) الأممية التي “تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة”. وقال “نحن فخورون بالمساهمة بقواتنا في مهمة الأمم المتحدة، ونؤكد بقوة التزامنا باستقرار لبنان ورفاهية شعبه”، مضيفا “يمكنكم الاعتماد على إيطاليا لضمان أمن البلاد واستقرارها”.