وزير الدفاع الإيطالي: ما يحدث في كوسوفو شرارة قد توقد حريقاً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
غويدو كروزيتّو

روما ـ وصف وزير الدفاع الإيطالي غويدو كروزيتّو، ما يحدث في كوسوفو بأنه “شرارة قد تتسبب باندلاع حريق”.

وفي تصريحات بشأن جرح جنود إيطاليين أمس في كوسوفو، قال الوزير، إنه “استناداً للمعلومات التي نتلقاها من القائد الإيطالي للقوات الدولية لحفظ الأمن في كوسوفو (Kfor)، الجنرال أنجلو ميكيلي ريستوتشّا، ومن قائد قيادة العمليات المشتركة (Covi)، الجنرال فرانشيسكو باولو فيليوولو، فإن الوضع قد تحسن مقارنة بيوم أمس”.

وأضاف كروزيتّو، أن “هناك بوادر لانخفاض مستوى التوتر، على الرغم من استمرار التظاهرات أمام مباني مقرات البلديات الأربع المعنية”. وأردف: “نحن نبحث عن حل دبلوماسي بدلاً من التفكير بقوة اعتراض يمكن أن ينشرها الجيش في المنطقة”.

وأوضح الوزير القيادي في حزب (إخوة إيطاليا)، أنه “مع وزير الخارجية أنطونيو تاياني ورئيسة الوزراء جورجا ميلوني، أمضينا الليل في الاتصال بزملائنا من الصرب، الكوسوفيين والأوروبيين للضغط عليهم أيضاً”، مؤكداً أن: “ما يحدث، شيء ينبع من إرادة سياسية لزيادة التوتر”.

وخلص كروزيتّو الى القول: “إننا نود وقف هذا الأمر، لان الحدود بين كوسوفو وصربيا من الاماكن الخطرة التي يمكنها ان تتسبب شرارة فيها باندلاع حريق”.