مفوضة أوروبية: زيارة ميلوني لتونس مهمة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إيطاليا ـ تونس

بروكسل- شددت مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي إيلفا يوهانسون اليوم الثلاثاء على أهمية زيادة التعاون مع تونس، واصفة البلد في الشمال الافريقي بـ”شريك رئيسي”.

ونوهت المفوضة بأن أعداد المهاجرين المغادرين من سواحل تونس إلى إيطاليا “لا يمكن تحملها”، مشيرة إلى أن زيارة رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني اليوم “مهمة لأن إيطاليا تلعب دورًا بناء في علاقاتنا مع تونس”،

وقالت يوهانسون، خلال مؤتمر صحفي في بروكسل “بعد مهمتي (إلى تونس)، شهدنا انخفاضًا كبيرًا في عدد المغادرين، ولكن من غير المؤكد ما إذا كان هذا سيستمر”

وكانت المفوضة قد أعلنت خطة الجهاز التنفيذي الأوروبي لمعالجة الهجرة غير النظامية في غرب البحر الأبيض المتوسط ​​ومنطقة المحيط الأطلسي، تتضمن شراكات مع دول رئيسية مثل المغرب والسنغال وموريتانيا وغامبيا.

وتستند الخطة إلى أربع ركائز: مكافحة تهريب البشر، إدارة الحدود، الإعادة إلى الوطن، والمسارات القانونية للوصول إلى سوق العمل الأوروبية.