حلف الأطلسي: بوتين استخف بكييف والاتحاد الأوروبي والناتو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يانس ستولتنبرغ

بروكسل ـ أعرب حلف شمال الأطلسي (ناتو)، على لسان أمينه العام يانس ستولتنبرغ، عن الاقتناع بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشنه “أكبر حرب شهدناها في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية” ارتكب في أوكرانيا، “خطأين استراتيجيين كبيرين على الأقل”. الأول هو أنه “استخف تمامًا بأوكرانيا، بقوة والتزام وشجاعة الشعب الأوكراني، القيادة الأوكرانية والقوات المسلحة لهذا البلد”.

وأضاف أمين عام (ناتو)، في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي في بروكسل الخميس، أن “الخطأ الاستراتيجي الكبير الآخر الذي ارتكبه هو التقليل من شأن إرادتنا والتزامنا بدعم أوكرانيا من خلال العقوبات الاقتصادية، والدعم السياسي والعسكري، وهو أمر غير مسبوق”، فـ”الدعم العسكري الذي شهدناه من جانب الاتحاد الأوروبي والحلف كبير جداً، وأكبر مما كان متوقعاً”.

وأوضح ستولتنبرغ، أن “دعمنا قد ساعد الأوكرانيين على شن هجوم مضاد، إنهم يحققون توسعاً تدريجياً، وهذا يظهر أهمية دعمنا”. كما أن من المهم “مواصلة هذا الدعم لأن القتال عنيف وصعب. وقد تمكنوا من إحداث ثغرة في الخطوط الدفاعية للقوات الروسية وهم يتقدمون”.

وأشار الأمين العام لحلف الأطلسي، إلى أن “هذا هو الالتزام الذي كان واضحاً والرسالة الصادرة عن قمة ناتو في تموز/يوليو الماضي”، والتي “مفادها أن علينا مواصلة دعم أوكرانيا”.