إيطاليا: التدهور الديموغرافي سيخفض السكان إلى 58.1 مليون نسمة عام 2030

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أظهرت احصائية أجريت في إيطاليا، أن التدهور الديموغرافي للبلاد سيؤدي إلى تقليص عدد السكان إلى 58.1 مليون نسمة عام 2030.

وكشف تقرير للمعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (إستات)، أن “التوقعات الجديدة بشأن المستقبل الديموغرافي للبلاد، والتي تم تحديثها حتى عام 2022، تظهر اتجاهات يصعب الاعتراض عليها، وإن كان ذلك في سياق لا يوجد فيه نقص في عناصر عدم اليقين. وعدد السكان المقيمين آخذ في التناقص”.

وأضاف أنه “تماشيًا مع الاتجاهات التي ظهرت في البلاد في السنوات الثماني الماضية، فمن المتوقع أن يشهد سيناريو التوقعات انخفاضًا في عدد السكان المقيمين أيضًا في السنوات الثماني المقبلة: ليتراجع من 59 مليونًا حتى الأول من كانون الثاني/يناير 2022 إلى 58.1 مليون نسمة عام 2030″، أي “بمتوسط ​​معدل تغير سنوي قدره -2‰”.

وأشارت المعطيات إلى أنه “على المدى المتوسط، سيكون الانخفاض السكاني أكثر حدة: من 58.1 مليون إلى 54.4 مليون بين عامي 2030 و2050، بمتوسط ​​معدل تغير سنوي يساوي -3.3 ‰”. وأنه “على المدى الطويل، تصبح عواقب الديناميات الديموغرافية المتوقعة على إجمالي السكان أكثر بروزاً”.

وذكر التقرير، أنه “بين عامي 2050 و2080 سينخفض ​​عدد السكان بمقدار 8.5 مليون نسمة (-5.7‰ في المتوسط ​​السنوي). وبموجب هذه الفرضية، سيبلغ إجمالي عدد السكان 45.8 مليون نسمة في عام 2080، مما سيؤدي إلى خسارة إجمالية قدرها 13.2 مليون نسمة مقارنة باليوم”.