إيطاليا تعلن تعليق معاهدة شنغن بشأن حرية الحركة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قصر الحكومة الإيطالية (كيجي)

روما- أعلنت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني تعليق حكومتها لمعاهدة شنغن بشأن حرية الحركة “تتعلق بالأمن القومي”.

وكتبت ميلوني الأربعاء، في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي “مع وزير الداخلية ماتيو بيانتيدوسي، أبلغنا الاتحاد الأوروبي بقرار الحكومة الإيطالية بإعادة فرض الضوابط على الحدود بين إيطاليا وسلوفينيا”.

وأشارت رئيسة الحكومة إلى “إن تعليق معاهدة شنغن بشأن حرية الحركة في أوروبا كان ضروريا بسبب تدهور الوضع في الشرق الأوسط، وزيادة تدفقات الهجرة على طول طريق البلقان وقبل كل شيء لأسباب تتعلق بالأمن القومي، وأنا أتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك”.

وأردفت “لقد تحدثنا عن ذلك مع زملائنا السلوفينيين، الذين جددنا لهم تعاوننا الكامل في مكافحة تدفق المهاجرين غير النظاميين”.