وزير خارجية إيطاليا: نعمل لأجل هُدَنٍ إنسانية أطول في غزّة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنطونيو تاياني، القول: “إننا نعمل على تحقيق فترات هدنة إنسانية أطول، تسمح بوصول كامل، سريع، آمن وبدون عوائق للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر وغيرها من المنظمات الإنسانية المحايدة”.

وقال الوزير تاياني في جلسة استماع أمام لجنتي الشؤون الخارجية بمجلسي النواب والشيوخ الثلاثاء، حول الصراع بين إسرائيل وحركة (حماس)، إن “فترات التوقف هذه تعمل أيضاً على دفع المفاوضات من أجل إطلاق سراح الرهائن”، مؤكداً أن “إيطاليا مستعدة للقيام بدورها”، في هذا السياق.

وأشار نائب رئيس الوزراء، إلى أن “الإعلان الإسرائيلي عن هدنة إنسانية محدودة اعتباراً من التاسع من الشهر الجاري يعد خطوة مهمة إلى الأمام”، إذ “يسمح للمدنيين بمغادرة المناطق الأكثر عرضة للخطر ويشكل إشارة أولى لاستعداد إسرائيل للاستماع لكلماتنا لصالح وقف التصعيد”.

وأضاف تاياني، أنه “يجب على إسرائيل بالتأكيد أن تشارك في الهدنة الإنسانية”، لكن “حركة (حماس) وحزب الله لا يمكنهما الاستمرار بإطلاق الصواريخ”.

وشدد رئيس الدبلوماسية الإيطالية، على أن “السلطة الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ويجب أن يظل هذا الدعم حجر الزاوية لنهجنا”. وأوضح أنه “في الوقت نفسه، يجب علينا سحب البساط من تحت أقدام حركة (حماس)، بتشديد العقوبات، منع أي قنوات تمويل محتملة، وحظر دعم شبكات حماس وشبكات الدعاية المعادية للسامية”.