ميلوني، عن الانسحاب من الحزام والطريق: لم تعط النتائج المرجوة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قالت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني إن مبادرة الحزام والطريق الصينية للبنى التحتية “كأداة لم تعط النتائج المتوقعة، ولكنني أعتقد أيضًا أنه يجب الحفاظ على علاقات التعاون التجاري والاقتصادي مع الصين وتحسينها”.

وجاء حديث ميلوني اليوم الخميس على هامش حدث في مركز المعارض في ميلانو، وبعد يوم من تسريبات صحفية تفيد بأن روما أبلغت بكين رسميا بقرار عدم تجديد مذكرة التفاهم الخاصة بالاتفاقية التي وقعتها حكومة جوزيبي كونتي (بقيادة حركة خمس نجوم) في آذار/مارس 2019 خلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لإيطاليا.

وردا على سؤال عن رأيها في جوزيبي كونتي، الرئيس الحالي لحركة خمس نجوم، الذي وصف انسحاب إيطاليا من الاتفاقية بأنه فشل ذريع، قالت: “يجب على كونتي أن يشرح لنا السبب وراء كوننا الدولة الوحيدة” في مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى “التي انضمت إلى طريق الحرير، ولكن نحن لسنا الدولة التي لديها أكبر تجارة مع الصين، بمن فيها ثلاث اقتصادات أوروبية”.

وكانت ميلوني قد أشارت قبل توليها رئاسة الحكومة أن انضمام إيطاليا، الدولة الوحيدة في مجموعة السبع، للمبادرة بـ”الخطأ الكبيرً”، وقالت “إذا وجدت نفسي مضطرة للتوقيع على تجديد تلك المذكرة صباح الغد، سيصعب علي ذلك”.