جينتيلوني: عدم دعم أوروبا للمهاجرين إنكار لنفسها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني

روما – قال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني إن “أوروبا إن لم تدعم التزامها باستقبال اللاجئين وبكل الأشكال فإنها تنكر نفسها ومبادئها الحضارية”.

ولدى استقباله صباح الاثنين في مطار روما الدولي (ليوناردو دا فنتشي) مجموعة من 72 لاجئا، معظمهم من السوريين، قدموا من لبنان، والذين تضاف إليهم مجموعة أخرى من 56 لاجئا تصل غدا، ضمن برنامج “ممرات انسانية” لإعادة التوطين الذي اقترحته إيطاليا، حرص الوزير جينتيلوني على التأكيد، قائلا “نحن اليوم نطلق إشارة مهمة من خلال استقبال المهاجرين عبر القنوات الإعتيادية”، لكن “علينا إنقاذ الكثير من الناس في عرض البحر أيضا”.

وأكد رئيس الدبلوماسية الإيطالية أن بلاده “تقوم من جانبها بما يتوجب عليها بطريقة متحضرة، لكنها لا تستطيع فعل ذلك لوحدها”، مشيرا الى أن “المبادرة التي أطلقتها إيطاليا في هذا المجال، هي رسالة إلى أوروبا”. واختتم بالقول إن رسالتنا تنص على “إمكانية أن تكون هناك هجرة مختلفة، تفكك نشاط الاتجار بالبشر”، لكن “لا يمكن أن نكون متحضرين في بلد واحد فقط”.