المركزي الأوروبي: الأزمات الجيوسياسية تهدد بتفاقم التضخم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البنك المركزي الأوروبي

فرانكفورت ـ رأى البنك المركزي الأوروبي، أن “مخاطر تصاعد التضخم تشمل التوترات الجيوسياسية المتزايدة، وبشكل خاص في الشرق الأوسط”، مما قد يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الطاقة والنقل على المدى القصير، والذي قد يعيق حركة التجارة العالمية”.

وقال البنك الأوروبي في نشرته الشهرية الصادرة اليوم الخميس، إنه “علاوة على ذلك، يمكن أن يصل التضخم إلى مستويات أعلى من المتوقع إذا زادت الأجور أكثر مما كان متصوراً أو أظهرت هوامش الربح مرونة أكبر”.

وأشار المصرف المركزي إلى أنه “على العكس من ذلك، يمكن أن يفاجئنا تراجع التضخم إذا أدت السياسة النقدية إلى كبح الطلب إلى حد أكبر من التوقعات أو في حالة حدوث تدهور غير متوقع للبيئة الاقتصادية في بقية أنحاء العالم”.

وأوضح البنك، أن “​​التضخم يمكن أن ينخفض أيضاً وبسرعة أكبر على المدى القصير إذا تطورت أسعار الطاقة بما يتماشى مع التحول التنازلي الأخير في توقعات السوق للملف المستقبلي لأسعار النفط والغاز”.

وذكر المركز الأوروبي، أن “القرارات المستقبلية لمجلس الإدارة ستضمن تحديد أسعار الفائدة عند مستويات مقيدة بما فيه الكفاية لأطول فترة ضرورية”.