بلينكن وبن فرحان يتعهدان بمواصلة التنسيق لزيادة المساعدات الإنسانية للمدنيين بغزة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلنت الإدارة الامريكية أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث عبر الهاتف مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الامريكية، ماثيو ميلر إلى أن بلينكن أطلع نظيره السعودي على رحلته إلى إسرائيل، وناقش “الجهود الجارية لتحقيق نهاية دائمة للأزمة في غزة توفر السلام والأمن الدائمين للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء وإقامة دولة فلسطينية مع ضمانات أمنية لإسرائيل”.

وتعهد الوزيران “بمواصلة التنسيق الوثيق لزيادة المساعدات الإنسانية للمدنيين في غزة”.

هذا، واستضافت الرياض مساء أمس اجتماعا تشاوريا لوزراء خارجية السعودية ومصر وقطر والامارات والأردن وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد الوزراء على “ضرورة إنهاء الحرب على قطاع غزة والتوصل إلى وقف فوري وتام لإطلاق النار، وضمان حماية المدنيين وفقاً للقانون الإنساني الدولي، ورفع كافة القيود التي تعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع”، كما أعربوا عن “دعمهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وحثهم لكافة الداعمين لها الاضطلاع بدورهم الداعم للمهام الإنسانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين”، حسبما جاء في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية (واس).
كما شدد الوزراء على “أهمية اتخاذ خطوات لا رجعة فيها لتنفيذ حل الدولتين، والاعتراف بدولة فلسطين على خطوط الرابع من حزيران/يونيو لعام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة، مؤكدين على أن قطاع غزة هو جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة، وعن رفضهم القاطع لكافة عمليات التهجير القسري”.