الرئيس الإيطالي: تعزيز الاتحاد الأوروبي لتكريم الضحايا والسعي للسلام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فويب

روما ـ دعا رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا، تعزيز الاتحاد الأوروبي لأجل إكرام الضحايا والسعي إلى السلام.

وقال الرئيس ماتاريلا بمناسبة الاحتفال بـ”يوم الذاكرة” بمقر الرئاسة، قصر (كويرينالي) الجمعة: “إن الانقسامات والصراعات وجراح الماضي، التي لا تزال ذكراها تجرحنا بقوة وألم، تنبهنا إلى أن إكرام الضحايا، تعزيز السلام، التقدم، التعاون والتكامل يساعد على منع تكرار الأخطاء المأساوية التي خلقتها الأيديولوجيات اللاإنسانية ونزعات الغضب القومية، وألا نبقى أسرى للعداوات والضغائن والدعوات المؤذية للانتقام”.

وأوضح رئيس الدولة، أنه “إذا لم نتمكن من تغيير الماضي، فيمكننا المساهمة ببناء حاضر ومستقبل أفضل. ملايين الناس في جميع أنحاء العالم يتطلعون إلى أوروبا وإلى نموذجها للديمقراطية المتقدمة والتنمية”، والتي “تكمن قوتها وثروتها في وحدة شعوبها”. وذكّر ختاماً بأن “الفطرة السليمة وعِبَر التاريخ تتطلب منا عدم إهدارها، بل على العكس من ذلك، تعزيزها لصالح دول أوروبا ومستقبل شبابها”.

هذا ويقام (يوم الذاكرة) الموافق 10 شباط/فبراير من كل عام، لإحياء ذكرى (مذابح فويب) خلال الحرب العالمية الثانية التي ارتكبها جيش التحرير الوطني اليوغسلافي بحق مجموعات عرقية من الإيطاليين على الحدود الشرقية.