بوريل: لا يمكن لأحد أن يحل محل الأونروا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل ـ أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن “لا يوجد شيء يمكن أن يحل محل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في الأراضي الفلسطينية”.

وقال بوريل في تصريحات على هامش اجتماع مجلس التنمية غير الرسمي الإثنين، إن “علينا أن ننتظر نتائج التحقيقات”، في التورط المزعوم لبعض موظفي الوكالة الأممية في الهجوم على القدس يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر.

ووفقا لممثل السياسة الخارجية الأوروبية، فإنه “يجب السماح للأونروا بمواصلة عملها لدعم الفلسطينيين.

وأشار المفوض الأوروبي إلى أنه “ليس سراً أن إسرائيل تريد التخلص من الأونروا. ليس من الآن، بل منذ فترة طويلة، لأنها تعتقد أن من خلال التخلص من الأونروا ستتخلص من مشكلة اللاجئين الفلسطينيين أيضاً”. وأردف: “كلا، بل إن ذلك سيزيد الأمر سوأً، إذ يتم إطعام مئات آلاف الأشخاص يومياً بفضل عمل الأونروا”.

ولفت بوريل، إلى أن هذا يحدث “لا في غزّة فقط، بل في لبنان، سورية والأردن أيضاً”. أما بالنسبة للاتهامات ضدها، فقد قال: “يسعدني أن الأونروا قد أطلقت بالفعل تحقيقا كاملا ومعمقا فيما يحدث. يجب التحقق من الاتهامات: إن قرينة البراءة تنطبق أيضا على الأونروا أيضاً”.