وزير الدفاع الإيطالي: حاجة لقانون وصناديق خاصة بجيش الاحتياط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ سلط وزير الدفاع الإيطالي غويدو كروزيتّو، الضوء على الحاجة إلى وضع قانون خاص بمسألة الجيش الاحتياطي، فضلا عن صناديق خاصة لتمويله.

وأعرب الوزير كروزيتّو في مقابلة مع صحيفة (لا ڤيريتاه) الإثنين، عن أن “الأمل هو أن تنخفض التوترات في العالم، لكن إذا استمرت بالارتفاع، فسيتوجب على كل دولة أن تعمل على أن تكون مستعدة لأي احتمال”.

وأشار كروزيتّو إلى أن “من بين الاحتياجات العديدة، لا يمكن استبعاد الحاجة إلى القدرة على تفعيل القوات الاحتياطية إلى جانب القوات المسلحة النظامية، على غرار ما يحدث في سويسرا”، فـ”جنود الاحتياط متطوعون يجعلون أنفسهم جاهزين للنزول إلى الميدان للدفاع الوطني عند الحاجة”.

وأوضح وزير الدفاع: “لكننا نحتاج أولاً إلى قانون خاص بالأموال ذات الصلة، فهي ليست مبالغ يمكن تخصيصها بين عشية وضحاها. سنعمل على ذلك من خلال الحكومة وبواسطة قانون تخويلي”.

وقال الوزير: “نحن لسنا وحدنا في هذا الأمر، فلدينا حلفاء، لكن دعونا في هذه الأثناء نستعد للدفاع عن أنفسنا كما لو كنا لوحدنا”، مبيناً أنه “عندما أتحدث عن الهجمات، لا أفكر بالهجمات العسكرية الكلاسيكية فقط”، لأنه كما سبق وقلت “هناك اليوم حرب بألف وجه”.

واسترسل كروزيتّو: “نحن نتعرض لهجمات سيبرانية، هجمات على حرية الملاحة”، فضلا عن “حظر المواد الخام والغاز والإنترنت”، كما “تُشن الحرب اليوم عن طريق دفع ملايين المهاجرين إلى أراضي الآخرين أيضاً، أو من خلال استقطاب الرأي العام باستخدام محكم للأخبار الكاذبة”.